مدمن المخدرات والشك

تصرفات المدمن مع زوجته

دائمًا ما نجد أن المدمن يشك في كل من حوله، إذا نظرت إليه يقول لك لماذا تنظر لي، إذا تحدثت إلى شخص بمفردكم تجده يعتقد أنكم تتآمرون عليه، إذا تحدثت زوجته إلى رجل آخر حتى لو باحترام تجده يشك أن هناك علاقة بينهما، ودائما يشعر أن الناس تراقبه لتقتله، وكل ذلك يجعله شخص عصبي وعنيف ويمكن أن يرتكب جرائم اعتقادً منه أنه يدافع عن نفسه، كما أنه قد يسمع ويرى أشياءً لا حقيقة لها وذلك من أعراض مرض الفصام الذي قد يصاب به المدمن بسبب ما فعلته المخدرات في دماغه.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

تجربتي في الحياة مع زوج مدمن

قبل أن أذكر لكم تجربتي مع زوجي المدمن، دعوني أؤكد لكم استحالة العيش مع زوج مدمن، وأبسط سبب يمنع استمرار العلاقة هو أن هدفه في الحياة هو السعي وراء المخدرات فقط، يتناول جرعته المعتادة ويذهب للنوم، لا يهتم بزوجته ولا بأولاده ولا بوظيفته، فكلما زادت فترة تعاطي المدمن للمخدرات زاد الوضع سوءًا وتدهورت حالته الصحية أكثر، فمع مرور الوقت يصبح المدمن شكاكً بشكل مبالغ فيه لا يمكن تحمله.
كان زوجي رجلًا طبيعيًا لم يتناول أي مخدر حتى حدثت له مشكلة في العمل واضطر إلى تركه، ومن هنا تدهورت حالته ونصحه صديق السوء بتناول مخدر معين ليشعر بالسعادة وينسى همومه، وبالفعل قام زوجي بتناول المخدر يومًا بعد يوم حتى اعتاد عليه وأدمنه بعد ذلك، ومنذ ذلك الحين وأصبحت حياتنا جحيمًا دون مبالغة، بدأ في ضربي حتى يأخذ مني راتبي حيث أعمل سكرتيرة في مكتب، وبدأ يبيع أثاث المنزل قطعة تلو الأخرى ليشتري المخدرات.
واستمر حاله هكذا لمدة عامين وطوال هذه الفترة كنت أحاول معه يذهب للطبيب ويترك المخدرات، لكنه كان يوعدني بالذهاب ولم يقم بذلك، ووصل به الحال أنه يشك في أن هناك علاقة غير شرعية بيني وبين مديري في المكتب، وكان ينهال عليَّ بالضرب حتى اعترف له، وأنا أبكي وأصرخ "لا يوجد علاقة بيننا خارج نطاق العمل"، ظل يشك في كل تصرفاتي ويظن أنني أفعل شيء خطأ وأنا لم أفعل، حينها أدركت أن الحياة بيننا مستحيلة وتركت المنزل أنا وأولادي خوفًا من التعرض لأي أذى منه، وتركت له رسالة بأنني أرغب في الانفصال عنه.

خاتمة

في نهاية الأمر نتمنى أن العلاقة بين مدمن المخدرات والشك تكون واضحة، وعليكم ألا تدخلوا في حوارات حادة مع هذا الشخص حتى لا تتعرضوا للخطر، وأن تحاولوا دعمه وتشجيعه على الذهاب للطبيب والبدء في جلسات العلاج.