العوامل التي تتحكم في مدة بقاء المخدرات في الجسم

عوامل تتوقف عليها مدة خروج المخدرات من الجسم

تختلف المدة التي يحتاجها الجسم للتخلص من المخدرات من شخص لآخر ولكنها في العموم تتراوح إلى عدة أيام، حيث لا تتوقف مدة خروج المخدرات من الجسم على نوع المخدرات المستخدمة فقط ولكن توجد عوامل أخرى منها:

  • الجرعة المستخدمة وطريقة تناولها.
  • عمر المدمن وجنسه.
  • وزن الجسم والصحة العامة.
  • تناول أكثر من نوع من المخدرات.
  • وجود مشكلات طبية مثل مشاكل الكبد والكلى.
  • العوامل الجينية.
  • في أغلب الحالات يتخلص الجسم من المخدرات التي تم تناولها عن طريق الحقن أو الشم، بشكلٍ أسرع من تلك التي تم تناولها عن طريق الفم.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

طرق الكشف عن المخدرات في الجسم

هناك عدة طرق للكشف عن المخدرات في الجسم تعتمد على عدة عوامل منها، فترة نصف العمر للمخدر و بقاء أثره في الجسم سواء كان ذلك في الشعر أو الدم أو البول أو اللعاب، يظل أثر الأدوية ذات فترة نصف العمر الأطول في الجسم فترة أطول من باقي المواد، حيث إنه فترة نصف العمر هي الفترة التي يستغرقها الدواء ليكون تركيزه في الجسم 50%.
يوضح الجدول التالي فترة نصف العمر لأكثر أنواع المخدرات استخدامًا:

المخدر   المدة
الكوكايين تمتد حتى ساعة واحدة.
الهيروين تتراوح المدة بين دقيقتين إلى 6 دقائق.
المارجيوانا تتراوح المدة بين أربعة حتى ستة أيام.
الميثامفيتامين تمتد حتى 11 ساعة.
MDMA تبلغ المدة تقريبًا 8 ساعات.

تحليل البول للمخدرات

يمكن اكتشاف بعض أنواع المخدرات في الجسم عن طريق اختبارات البول، يوضح الجدول التالي مدة بقاء المخدرات في البول:

المخدر  المدة
المواد الأفيونية مثل الهيروين والاكسيكودون يبقى أثره في البول لمدة تتراوح بين يوم إلى ثلاثة أيام من الجرعة الأخيرة.
المنشطات مثل الميثامفيتامين والكوكايين تبقى لمدة يومين أو ثلاثة من آخر استخدام.
البنزوديازيبينات وال MDMA تبقى في البول حتى أربعة أيام من الجرعة الأخيرة.
المارجيوانا تبقى لمدة أطول قد تصل إلى 7 أيام.
بعض المهدئات الموصوفة مثل الباربيتورات  تبقى تصل إلى ثلاثة أسابيع من آخر جرعة.

تحليل الدم للكشف عن المخدرات

يتم إجراء اختبارات الدم للكشف عن المخدرات في الحالات التي يشتبه أنها تناولت الجرعة الأخيرة مؤخرًا قبل الاختبار بساعات، حيث إنه يعتبر أكثر دقة من اختبار البول أو اللعاب ولكن لا يتم إجرائه كثيرًا نظرًا لتكلفته الأعلى من باقي الاختبارات.
نوضح في الجدول التالي مدة بقاء المخدرات في الدم:

المخدر المدة
الكوكايين تتراوح مدة بقائه في الدم بين يوم إلى يومين.
الهيروين يبقى في الدم حتى 12 ساعة.
الأمفيتامين يبقى حتى 12 ساعة.
البنزوديازيبين يبقى مدة من 2 إلى 3 أيام.
عقار الإكستاسي MDMA من يوم إلى يومين.
المورفين من 6 إلى 8 ساعات.
عقار LCD من 2 إلى 3 ساعات.

اختبار الشعر للكشف عن المخدرات

يمكن إجراء اختبار بصيلات الشعر للكشف عن المخدرات خلال مدة معينة، حيث قد تصل مدة بقاء المخدرات في الشعر حتى ثلاثة أشهر، وتختلف نتائج اختبار الشعر طبقًا للعينة المأخوذة فقد تكون إيجابية وتعني أنه توجد مستقبلات لأدوية المخدرات في الشعر، أو سلبية وتعني أنه لا يوجد مستقبلات للمخدرات في عينة الشعر وقد تكون غير حاسمة وغير دقيقة نتيجة تلوث عينة الشعر أو حدوث خطأ أثناء إجراء الاختبار.

اجتياز اختبار المخدرات

إذا كنت تتساءل عن طريقة إبطال مفعول المخدرات لاجتياز اختبار الكشف عنها، فإن الإجابة الوحيدة التي يؤكد عليها مركز قويم المتخصص في علاج الإدمان هي التوقف عن تناول المخدرات، لكن بعض الأشخاص يتبعون طرق وأشياء تبطل مفعول المخدرات اعتقادًا منهم أن ذلك يساعدهم في تغيير نتيجة الاختبار، ومن تلك الطرق في اعتقادهم الآتي:

  • شرب كميات كبيرة من الماء أو عصير التوت البري للتخلص من السموم من البول.
  • تناول بعض الكبسولات أو الأدوية التي تروج أنها تخلص الجسم من آثار المخدرات خلال ساعة.
  • استخدام بعض المواد المطهرة للبول كما يُروج لها التي تضاف على عينة البول لتطهيرها من المخدرات.
  • استخدام غسول للفم تروج له الشركة المنتجة إنه ينظف اللعاب من أثر المخدرات.
  • بالإضافة إلى استخدام أنواع من الشامبوهات التي يعد أصحابها بعينة شعر نظيفة من المخدرات.
  • لكن كل هذه المحاولات تبوء بالفشل في النهاية، لذلك ينصحك مركز قويم بعدم الانسياق وراء هذه المحاولات البائسة التي تضيع الجهد و الوقت.

الخاتمة

بعد التعرف على مدة بقاء المخدرات في الجسم والتأكد من أنه لا توجد طريقة لإبطال مفعولها سوى التوقف عن تناولها، لا تتردد في قرار التوقف عن تناول المخدرات واتصل بمركز قويم على الفور على الرقم 920025923، الذي يوفر لك أفضل برامج للتعافي من إدمان المخدرات ويضمن لك السرية التامة والتعافي دون حدوث انتكاسة بإذن الله.