تأثير إدمان المخدرات على الصحة

تأثير المخدرات على الصحة

تعاطي المخدرات لمدة طويلة ينتج عنه عدة آثار جانبية على الجسم مما يتسبب في عدة مضاعفات، حيث أنها تؤثر على كل عضو في جسم الإنسان وعلى الصحة العامة.
من أبرز أضرار الإدمان على المخدرات الآتي:

  • زيادة التعرض لخطر الفشل الكبدي نتيجة زيادة الضغط على الكبد لإخراج السموم.
  • مدمن المخدرات يصبح أكثر عرضة لخطر الإصابة بالعدوى نتيجة ضعف الجهاز المناعي.
  • الشعور بالغثيان وفقدان الشهية و بأوجاع في البطن، مما يتسبب في فقدان الوزن.
  • تلف الدماغ وزيادة خطر التعرض للسكتة الدماغية والنوبات.
  • تأثر الذاكرة وفقدان القدرة على اتخاذ القرارات، بالإضافة إلى مشاكل عقلية.
  • بالنسبة للنساء تتعرض الحامل لزيادة خطر الإجهاض والإضرار بصحة الجنين.
  • زيادة حرارة الجسم.
  • كبر حجم الثدي لدى الرجال.
  • الموت الذي يعتبر من أخطر أضرار إدمان المخدرات.
  • يمكن أن تتسبب المخدرات في حدوث جلطات في الدم في حالة أخذها عن طريق الحقن الوريدي، حيث يتسبب ذلك في تلف بطانة الأوردة وانسدادها وبالتالي حدوث الجلطات.

مدة التأثير

مدة تأثير المخدرات على الجسم قد تكون مؤقته أو دائمة وتختلف طبقًا لعدة عوامل منها:

  • نوع المخدر المستخدم وكميته وتواتر استخدامه.
  • وزن الجسم وكتلته.
  • وجود مشاكل طبية أخرى.
  • استخدام أكثر من نوع من المخدرات أو الكحول.
  • معدل التمثيل الغذائي.
  • مدى ممارسة النشاط البدني.

المخدرات وصحة القلب

تؤثر العديد من أنواع المخدرات تأثيرًا سلبيًا على صحة القلب والأوعية الدموية، فالبعض يتناول المخدرات عن طريق الحقن التي تعّرض الأوعية الدموية للخطر بزيادة احتمالية تلفها وزيادة التعّرض للعدوى، بالإضافة إلى تأثير المخدرات على القلب الذي يشمل الآتي:

تأثير على المدى القصير تأثير على المدى الطويل
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم داخل القلب مما يزيد من خطر الإصابة بتلف القلب.
  • التعرض للنوبات القلبية عند تناول جرعة زائدة من المخدر.
  • ازدياد خطر اعتلال القلب، أي لا تستطيع  عضلة القلب ضخ الدم بشكلٍ كاف إلى الجسم، ومن أشهر أن المخدرات التي يتسبب استخدامها على المدى الطويل في هذا هي الكوكايين والميثامفيتامين.
  • تسبب المخدرات ضعف وتلف  عضلة القلب، ومن أشهر الحالات التي تتسبب في ذلك هي تناول الدواء أو المخدر لمدة طويلة بتركيز عالي.

كما أنه في حالات فشل عضلة القلب والرغبة في زرع قلب جديد، لا يمكن أن يتم إجراء عمليات زرع القلب لأي فرد مدمن مخدرات لم يتلقى علاج شامل للإدمان، طبقًا للقواعد التي وضعتها المنظمة المسؤولة عن زرع الأعضاء في الولايات المتحدة.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

تأثير المخدرات على التنفس

إدمان بعض المخدرات مثل الكوكايين والماريجوانا والهيروين والكيتامين أو غيرها ينتج عنه تأثير على الجهاز التنفسي بشكل سلبي، منها على سبيل المثال حدوث التهاب في الشعب الهوائية الذي ينتج عن دخان الماريجوانا، بالإضافة إلى تأثير المخدرات على الرئة مثل المشاكل التي يسببها دخان الكوكايين من تلف الرئة والجهاز التنفسي، كما يمكن أن يتسبب الهيروين في حدوث التهاب رئوي.

أضرار المخدرات على الجهاز البولي

تؤثر العديد من الأدوية والمخدرات على قدرة وكفاءة الجهاز البولي وقد تؤدي إلى تدمير الكلى، سواء كانت هذه الأدوية موصوفة طبيًا ومسموح بها أو كانت غير قانونية ويحرم القانون تناولها، ومن المخدرات التي تؤثر على صحة الجهاز البولي على سبيل المثال الكوكايين والهيروين وغيرها من المخدرات.

تأثير الهيروين

يعتبر الهيروين إحدى المخدرات غير المسموح استخدامها سواء كان عن طريق الحقن أو الشم أو التدخين، لما له من آثار جانبية خطيرة من ضمنها تأثيره على الكلى الذي يشمل الآتي:

  • تسبب الجرعة الزائدة من الهيروين في تكسير الأنسجة العضلية وإطلاق البروتينات الكثيرة في الدم، مما ينتج عنه الجفاف ونقص الأكسجين والدخول في غيبوبة.
  • حدوث فشل كلوي نتيجة الإصابة بداء الأميلويد الناتج عن تراكم البروتين في أعضاء الجسم والأنسجة.
  • حدوث التهاب حاد في الكلى نتيجة الإصابة بعدوى فطرية أو بكتيرية عن طريق حقن الهيروين في الوريد.

الكوكايين

من تأثير المخدرات على الجهاز البولي أيضًا تأثير مادة الكوكايين على الكلى وما يسببه من مضاعفات منها:

  • الفشل الكلوي نتيجة انحلال الربيدات وإطلاق البروتينات في الدم، مثلما يحدث في حالة إدمان الهيروين.
  • الإصابة باحتشاء الكلى.
  • زيادة خطر الإصابة بتصلب الشرايين الكلوية، وتلف الأنسجة نتيجة اضطراب تدفق الدم إلى الكلى.

الخاتمة

بعد التعرف على تأثير المخدرات على الجسم شديد الخطورة والذي يعرضك لخطر الموت، لا تتردد في الاتصال بمركز قويم المتخصص في علاج الإدمان من خلال رقم التليفون 920025923، الذي يوفر لك مكانًا آمنًا للتعافي من الإدمان ويضمن لك السرية والخصوصية التامة.