مكونات حبوب الكبتاجون ومفعولها

تتكون حبوب الكبتاجون من مادتي الأمفيتامين والثيوفيلين، لهاتين المادتين تأثير منشط على المخ والخلايا العصبية، تم تصنيع الكبتاجون لعلاج الأطفال المصابين بفرط الحركة والنشاط، وكذلك لعلاج المصابين بالإكتئاب.
لكن تم منع استخدام حبوب الكبتاجون؛ لأنها تسبب الإدمان وأصبحت من العقارات الممنوع استخدامها دوليًا، لما تحدثه من أضرار جسيمة لمدمني استخدامها.

ماذا يحدث بعد تناول الكبتاجون؟

اثار الكبتاجون بعد تناوله

متعاطي الكبتاجون في بادئ الأمر يشعر بالنشاط والحيوية والطاقة، بعد تناول حبوب الكبتاجون؛ وذلك لأن الكبتاجون يحفز وينشط خلايا المخ، ويصبح متعاطي الكبتاجون قادرًا على أداء الكثير من الأعمال والمهام بشكل جيد، لأنها تزيد من قدرته على التركيز.

لكن مع الاعتماد على حبوب الكبتاجون، تبدأ معاناته من الأرق وعدم القدرة على النوم لأيام متواصلة، الأمر الذي يتسبب في شعوره بالتعب الشديد والإرهاق، وعدم القدرة على التركيز، وتزداد انفعالاته وعصبيته

وقد يدفعه الأمر إلى اللجوء إلى استخدام بعض المواد، التي تقلل من تأثير الكبتاجون على جسمه، مثل الحشيش والكحوليات، الأمر الذي يصيب الجهاز العصبي بالجنون، ويجعله في حاجة إلى تناول كميات أكبر من الكبتاجون.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

و يختلف شعور متعاطي الكبتاجون على حسب جرعة الكبتاجون التي اعتاد عليها، وعلى حسب مدة تعاطي الكبتاجون، ويحس متعاطي الكبتاجون بالأعراض التالية:

١.السعادة والنشوة

في البداية ينتاب متعاطي الكبتاجون السعادة والنشوة؛ لأن تلك الحبوب تساعد في زيادة إفراز هرمونات السعادة من المخ، مثل السيروتونين مما يجعل متعاطي الكبتاجون يشعر بالنشوة والفرح، ولكن بعد وقت غير قليل من استخدام حبوب الكبتاجون، تبدأ معاناته من الهلاوس البصرية والسمعية.

و يتوقف الجسم عن إفراز السيروتونين، ويلجأ متعاطي الكبتاجون إلى زيادة الجرعة أو استخدام عقاقير تساعد في إمداد جسمه بالسيروتونين، مثل الترامادول،مما يزيد الأمر سوءا، للدرجة التي لا يستطيع فيها التوقف عن تناول الكبتاجون.

٢.اضطراب الشهية

يؤثر الكبتاجون سلبًا على رغبة المتعاطي في تناول الطعام؛ ويقضي أيامًا لا يقترب فيها من الطعام والشراب، حتى يشعر بالتعب والإعياء، كما أن تناول الكبتاجون بجرعات كبيرة، ولفترات طويلة، يتسبب في الشعور بالغثيان المستمر والتقيؤ طوال اليوم

٣.التوتر والقلق

يشعر متعاطي الكبتاجون بالتوتر والقلق، ويصبح كثير وسريع الإنفعال، ويحدث المشاكل لنفسه ومع الغير، كما أن الكبتاجون يتسبب في شعوره بالصداع والدوار الشديد، الذي قد يصيبه بالجنون.

٤.اضطرابات في الرغبة والقدرة الجنسية

يحس متعاطي الكبتاجون في البداية من زيادة قدرته ورغبته على ممارسة الجنس، ويشعر متعاطي الكبتاجون بالنشوة والاستمتاع بالعلاقات الجنسية، إلا أن الأمر لن يدوم طويلا.

لأن إدمان الكبتاجون يصيب المتعاطي بفقد الرغبة الجنسية، وضعف الأداء أثناء العلاقة الجنسية، وتصبح عملية الانتصاب ضعيفة ، ويصاب متعاطي الكبتاجون بسرعة القذف، ويزداد الأمر سوءًا شيئًا فشيئًا ويصاب بالعقم.

وللأسف قد يلجأ بعض متعاطي حبوب الكبتاجون إلى استخدام حبوب الفياجرا مع الكبتاجون؛ لعلاج عدم القدرة الجنسية، الأمر الذي لا يجدي نفعا، ويزيد من احساس متعاطي الكبتاجون بعدم القدرة على ممارسة الجنس، ويتسبب تناول الكبتاجون مع الفياجرا الإصابة بجلطات الأوعية الدموية، والذبحات الصدرية.

مدمن يعاني من ضعف جنسي بسبب الكبتاجون

٥.أعراض جانبية أخرى

مدمن الكبتاجون يشعر بأعراض جانبية أخرى شديدة الخطورة عليه بعد فترة من تناولها، تتمثل في الآتي:-

  • يظل حبيس المنزل ولا يرغب في الاختلاط بالأقارب والأصدقاء، ويصبح لديه رهاب اجتماعي.
  • يصاب بالاكتئاب الشديد، وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بميول وأفكار انتحارية.
  • يتأثر عمل القلب والأوعية الدموية، فيزداد احتمالات الإصابة باضطرابات كهرباء القلب، وعدم انتظام ضربات القلب، والإصابة بالسكتة القلبية، وكذلك السكتات الدماغية.

ماذا يحدث عند التوقف عن التعاطي ؟

يظهر على المتعاطي الأعراض الانسحابية للكبتاجون إذا ما قرر التوقف عن التعاطي بمفرده مثل:

  • الأرق الشديد، وعدم القدرة على التركيز.
  • الانفعالات الشديدة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الرعشة وآلام في الجسم، مثل إصابته بالصداع القاتل، والقيء وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بالاكتئاب الحاد، والرغبة في إيذاء النفس، ومحاولة الانتحار.

تنتهي آثار الكبتاجون تقريبًا في خلال أيام من التوقف عن تناول الحبوب، وتبدأ الأعراض الانسحابية والتي تستغرق من أسبوع إلى عشرة أيام، وتختلف شدة الأعراض الانسحابية من فرد إلى آخر؛ على حسب كمية الحبوب الكبتاجون التي يتناولها، ومدة تعاطي الكبتاجون.

الخاتمة

حبوب الكبتاجون في تلك الفترة أصبحت في متناول الكثير من الأشخاص، حيث يتناولونها لما يظنون بها من فوائد عديدة، ولكن مع ذلك هم يجهلون مدى خطورتها عليهم على المدى القصير والطويل، لتلك الحبوب أضرار كثيرة استعرضنا أبرزها في مقالنا هذا، لكي يكون المتعاطي وكذلك الشخص الذي يرغب في تجربتها على علم بماذا يحدث بعد تناول الكبتاجون، وبالتالي يتوقف عن تناولها بشكل فوري، أو لا يفكر في تجربتها على الإطلاق.