متعافين من الكبتاجون

في عالم مليء بالتحديات والمصاعب قد تكون الحكايات الملهمة للأشخاص الذين تغلبوا على الإدمان من نوع الكبتاجون مصدر إلهام وأمل للآخرين الذين يواجهون نفس التحدي وسرد قصص النجاح المتعافين من الكبتاجون يسلط الضوء على الأثر الإيجابي الذي يمكن للمتعافي أن يحققه على المستوى الشخصي والاجتماعي، ويمكن للآخرين أن يرى أن الأمل والشفاء ممكنان.

تعالجنا في مركز قويم

حكاية (أ.س) متعافيه من الكبتاجون

" أنا (ا . س): ذهبت الى مركز قويم وأنا مدمن الكبتاجون وأعاني من الاكتئاب، كنت أشعر باليأس وكيف يمكننى ان اتعالج خصوصا بعد تجربتي للعلاج بإحدى المراكز بدولة أوربية التي جعلتني ازداد من التعاطي" ولكن؛ فى مركز قويم وجدت هناك أفضل فريق طبي الذين خطوا معى كل خطوات العلاج، وضعوا برنامج علاج متخصص وساعدوني على إزالة كل المتاعب التي أشعر بها ولم يسمحوا لأعراض الانسحاب ان ترهقني فكان لديهم البدائل دائما حتى لا أشعر بصعوبة الأعراض، فهم يستطيعون التعامل مع أي مشاكل صحية أخرى قد تنشأ، كما وجدت علاج للاكتئاب الذى كان سبب رئيسى للإدمان؛ وتعافيت من الكبتاجون ومن وكل المتاعب التى أرهقتني من أثار التعاطي وعدت الى زوجى وابنى مرة اخرى.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

قصة (م . ز) والتبليغ عنه كمدمن

أنا (م. ز) قصتى بدأت منذ أن قامت أسرتى بالتوجه الى مركز قويم للادمان على كونه الأفضل بالسعودية والتبليغ أن لديهم مدمن وحدث هذا لان المشكلة كانت اننى غير معترف بكونى مدمن، فكلما اشتدت متاعب الكبتاجون أزيد من الجرعة حتى أتغلب عليه وهو بالطبع الخطأ الأكبر ومما جعل هناك صعوبة فى العلاج، وبدأت رحلتى فى التعافى من الكبتاجون على النحو الصحيح ولان أول خطوة للعلاج هو الاعتراف بالإدمان والاحتياج للمساعدة" كانت البداية أننى تلقيت الدعم النفسى الكامل وذلك من خلال جلسات علاج نفسي فردية وجماعية وهى التى ساعدتنى فى تغيير فكرتى واستقبلت خطة التعافي المدعومة دائما بالدعم النفسي الذي كنت افتقده؛ والآن أنا متعافى من الكبتاجون ولدى أصدقاء وهم المتخصصين النفسيين بمركز قويم.

معاناة (أ . م) مع المرض والتعاطى

معاكم المهندس ( أ. م): بدأت القصة عند إفاقتي بغرفة الرعاية المركزة والطبيب يتحدث أننى اعانى من ذبحة صدرية حادة وهنا كان لابد الإقلاع عن تعاطى الكبتاجون ولكن كيف فأنا احتاج الى العلاج من الذبحة الصدرية، والكبتاجون، ولا أملك أنا وأسرتى ما يكفي من نفقات فقد أهدرت أموال كلها فى شراء الحبوب المخدرة بالاضافة أن جميع مراكز العلاج باهظة التكلفة، توجهت الى مركز قويم لعلاج الادمان وهناك كانت أفضل متابعة طبية على أيدى الأطباء المتخصصين وتلقيت العلاج وأنا أشعر بأنني أقيم داخل منتجع صحى 5 نجوم؛ كل مايقدم من خدمات طبية او غيرها فهو على مستوى عالى من الدقة والرعاية، ولم اتحمل تكاليف عالية، فى مركز قويم تقدم جميع الخدمات بمبالغ رمزية غير مكلفة للمتعاطى رغم ارتقاء مستواه وتعافيت من الكبتاجون وعدت الى الحياة دون أى مرض.

مركز قويم: أفضل مركز لعلاج الإدمان في السعودية

  • بالرغم أننى تلقيت العلاج وأصبحت متعافى من الكبتاجون ولكننى مازلت على التواصل مع مركز قويم حيث أتلقى الاستشارة النفسية والاجتماعية المستمرة التى تساعدنى للاستمرار فى التعافى ولا يفوتنى الأنشطة التي تقام بالمركز، هناك انعقادات رياضية واجتماعية عديدة أستمتع بالمشاركة بها للاستفادة البدنية وتزيد علاقات اجتماعية جديدة بعد أن كنت منعزل بسبب الإدمان.
  • زوجى كان يتعاطى الكبتاجون وبفضل الله استطعنا الذهاب الى مركز قويم لعلاج الادمان وتلقى العلاج وتم شفائه ولكن نجد صعوبة فى التعامل معه سواء أنا أو الاولاد كما كنت، وتوجهت الى الطبيب القائم على علاجه بالمركز ووجدت كل الدعم لأن دور المركز لم ينتهى عند الشفاء ولكن هناك برنامج ما بعد العلاج الذى يقدم على أفضل وجه، قاموا بتقديم المشورة والدعم النفسي لنا جميعا، وتم تعليمنا كيفية التعامل معه وكيف نساعده للحفاظ على التعافي.
  • تعافيت من الكبتاجون بعد مساعدة المختصين في مركز قويم وأصبحت أمارس حياتي الطبيعية ولكننى أشعر في بعض الأوقات المعاناة من الآثار المرضية التى تركها الإدمان وأتغلب على تلك المتاعب من خلال برنامج المتابعة الذى أخضع له بالمركز بعد إتمام شفائى فهناك الدعم الطبي الذي يشمل متابعة الحالة الصحية للمتعافين وتوفير العلاج الطبي الملائم عند الحاجة.

الخاتمة

فى النهاية لابد من معرفة أن ليس هناك شئ مستحيل، إذا كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك بحاجة إلى علاج إدمان الكبتاجون، فنحن ننصحك بشدة بالاتصال بمركز قويم للحصول على العلاج الذي تحتاجه والدعم الذي تستحقه.
وبعد متابعة تجارب العديد من متعافين من الكبتاجون الذين تلقوا علاجهم فى قويم وهو الافضل بالسعودية، حيث به فريق طبى متخصص في الإدمان ولديه المقدرة على العلاج النفسى والسلوكى ويمتلكون أفضل الاساليب للعلاج و مساعدتك فى التغلب على أعراض الانسحاب، نود التأكيد على أهمية التواصل المستمر مع مركز قويم حتى بعد انتهاء العلاج، حيث يوفر المركز برامج ما بعد العلاج للمساعدة في الحفاظ على التعافي وتجنب الانتكاسات، إن الجهود المبذولة من قبل مركز قويم في تقديم برامج شاملة لعلاج الإدمان ودعم المدمنين في رحلتهم نحو التعافي هي مبهرة وتستحق الإشادة، وفي النهاية، نأمل أن يتحلى كل مدمن بالشجاعة والإرادة الصلبة للسير في طريق التعافي وأن يستفيد من مركز قويم للحصول على الدعم اللازم والموارد اللازمة لهذا الغرض.