تفاصيل تجربتي مع زوجي مدمن الكبتاجون

زوجي كان كل يوم يعود إلى المنزل متأخرا، ولاحظت احمرار عينيه الدائم، وتشتت تركيزه، سألته إن كان بإمكاننا زيارة الطبيب للخضوع للفحص ولكنه لا يريد ويخبرني أنه بخير وذات يوم ذهبت مع صديقتي للتسوق، وكان زوجي في المنزل اخبرني بأنه سيمكث حتى الليل، كنا قد انتهينا من شراء الأغراض، وذهبنا إلى البيت سويًا.

وعندما عدت إلى المنزل وجدت زوجي مستلقي على الأرض، وفي فمه سائل أبيض أحاول إيقاظه ولكن دون جدوى حتى قررت الاتصال بالإسعاف، وذهبنا هناك وكنت قلقة عليه كثيرا خوفا من أن تكون حالة تسمم غذائي.

بعد ذلك خرج الطبيب وأخبرني أن زوجي يتعاطى حبوب الكبتاجون من نوع خاص لأكثر من عام، وتعود جسمه على هذه المواد وأصبح من الصعب الابتعاد عنها، لقد حزنت عليه كثيرا ولكنني قررت أن ادعمه.

تحدثت إلى الطبيب وأخبرني أن هناك وسيلة واحدة للعلاج فسألته عن ماهيتها وأخبرني حينها عن مركز قويم لعلاج الإدمان، وعن تقديمه للبروتوكول العلاجي المتكامل وهنا شعرت بالأمل وقررت أن أخبر زوجي للبدء في رحلة العلاج، حينها فقط التقط أنفاسه وأقتنع بعد أن شعر بسوء حالته في المرة الأخيرة من تعاطيه.

ذهبنا إلى مركز قويم لعلاج الإدمان، وقدمنا ملف كامل بحالة زوجي الصحية، واخبرنا الطبيب عن وسائل العلاج وحينها زوجي قرر الخضوع للعلاج المتكامل، ومكث في المركز الطبي لمدة ٩٠ يوم وقضى بعدها فترات ما بين الانتكاس، والعلاج ، ولكنه تعافى نهائيا من الإدمان، وأصبح شخص جيد لديه رغبة في تحقيق اهدافه، ويشيد بفضل مركز قويم.

من حين لآخر أترقب أفعاله وتصرفاته، وقد لاحظت أن علاقاته مع الآخرين جيدة للغاية، كما أصبحت علاقتي به جيدة جدًا أيضًا، أصبح لديه شغف للوصول إلى أحلامه ورغبة جامحة في تطوير ذاته، نصيحتي لك هي لا تتوقف عند مرحلة خطأ في حياتك فربما هذه المرحلة تكون سببا في إحداث تغيير إيجابي في حياتك، لا تصغي لمن يرغب في ايقاعك في فخ تناول حبوب الكبتاجون، في المرحلة الآخيرة ربما لا تنجو من الموت.

من واقع تجربتي لا يمكن التعايش مع مدمن الكبتاجون في حال لم يتم علاجه، ولأن زوجي كان يرغب في البدء في البروتوكول العلاجي ساعد ذلك في تحسن حالته، ومن الجدير بالذكر أنها تجربة ليست سيئة؛ لأنها علمتني ان اشارك زوجي في جميع المشكلات التي يواجهها، واقف إلى جانبه دائما.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

الزواج وحبوب الكبتاجون

العلاقة بين الكبتاجون والزواج

علاقة الزواج هو رابط قوي يربط الزوج بالزوجة إلى آخر العمر، وقد يلجأ الأشخاص الطبيعية إلى ادمان حبوب الكبتاجون لوجود خلل ما في العلاقة مثل:

الظروف الاقتصادية

يعاني الشباب من مشكلات الزواج نظرا لما يمر به المجتمع من ارتفاع وزيادة في الأسعار واضطرابات، ومشكلات اقتصادية، حيث يرغب الشاب في الزواج ببنت في الحلال، ولكن ظروفه لم تسايره، ويشعر بأنه محطم، وأنه لن يستطيع تكوين أسره يحلم بها ذات يوم، ولذلك فإنه يلجأ إلى مسار الإدمان.

مشكلات العلاقة الزوجية

حبوب الكبتاجون تلقى انتشار واسع حول العالم، ولعلك بحثت عنها في الانترنت كوسيلة للتخلص من حياتك بعد معرفتك بأنك عاجز عن تحقيق شيء ما تريده مثل مشكلة عدم الإنجاب، يصبح الموضوع خطرا بعد تناولك حبة وراء حبة، يتحول الموضوع من تناول الحبوب في أوقات تقلب المزاج إلى تناوله كل يوم، ويتحول الشخص العادي الراغب إلى شخص مدمن نتيجة تصرفه مع حبوب الكبتاجون على أنها رغبة لا أكثر.

المشاعر

تحكم العائلة في العمر المحدد للزواج وخاصة في بعض العائلات الغنية لديهم ابن يعاني من عدم اهتمام الوالدين من الناحية العاطفية، وكأن كل شيء يتحقق بالمال، ويشعر الابن بأنه لا يستطيع تحمل الجفاء العاطفي من المقربين له، ويلجأ إلى ادمان الكبتاجون للتخلص من حالة المشاعر المرهفة، ولكنه لا يعلم أنه بهذه الحركة قام بتدمير جهازه العصبي المركزي نتيجة استخدامه لمؤثرات خارجية هي الإحساس المؤقت المزيف، ويتحقق هذا من خلال رفع جهد الفاعلية الطبيعي من 110 فولت إلى 150 فولت.

المشكلات العاطفية

في بعض الحالات يكون الزواج مبني على حب من طرف واحد، لذلك فإن شريكة حياتك لا تقوم بواجباتها، ولا تقدم لك عاطفتها، تشعر أنك طرف غير مرغوب فيه، وتلجأ إلى الإدمان.

الاختيار الخاطئ

يفضل الرجال الزواج من فتيات ذات سن ١٨ سنة، وهذا خطأ جدا، لأن عقلها لم ينضج بعد، وهذا ما يتسبب في الكثير من المشكلات بعد الزواج، وارتفاع نسب الطلاق، وهذا ما يجعلك تلجأ إلى الإدمان للتخلص من المشكلات، لأنك تعتقد أنه حل دائم، ولكنه حل مؤقت.

نصائح للتعامل مع شريك حياتك مدمن الكبتاجون

إن كان زوجك مدمن كبتاجون اتطلعي على أهم النصائح التي يجب عليك فعلها لمساعدته في التخلص من الإدمان منها:

الاستدراك

اعلمي أن هناك مشكلة كبيرة لا تزول بمجرد التجاهل، ويعاني منها زوجك، و لتجنب تفاقم المشكلة تعرفي على الإدمان وابحثي عن وسائل العلاج.

التحدث

تحدثي معه عن المشاكل التي يعاني منها وعن نظرته للحياة، ولماذا لجأ للتعاطي، ومنذ متى يتعاطى ثم أخبريه عن وسائل العلاج في قويم.

الإقناع

تحدثي إليه واخبريه أنك تريدينه في حالة أفضل و أشعريه بقيمته داخلك، وأنه يجب أن يبدأ في العلاج ليكون الأفضل بنظرك، اقنعيه بأن رحلة العلاج في قويم سهلة لكنها تتطلب النظرة التفاؤلية.

المركز

تحدثي إلى المركز للبدء في البروتوكول العلاجي مع زوجك.

المتابعة

تابعي مراحل تقدم زوجك وشجعيه دائما على المواجهة والعلاج، وعدم الانتكاس.

اخصائي نفسي

تحدثي إلى الاخصائي النفسي المختص بحالة زوجك، وتابعي معه تقدم العلاج، وكيف تتطور الأمر.

تحذيرات عند التعامل مع زوجك مدمن الكبتاجون

بعض النساء يخطأن في التعامل مع ازواجهم مدمني الكبتاجون حتى يصل الحال بهم إلى الطلاق، وأنا أحذرك من بعض النقاط الهامة التي لا يجب فعلها وهي:

الممنوعات 

الشرح 

المشاكل 

بعد معرفتك أن زوجك مدمن مخدرات، مازلت تسببين الكثير من الوجع والألم النفسي له، وتفعلين مشكلات بدون سبب، هذا قد يضر بزوجك ولا يساعد في تطور العلاج.

التستر

تعلمين أن شريك حياتك مدمن ولكنك تتسترين عليه آمال أن ذلك يساعده، ولكنه يضره للغاية؛ لأنه مع الوقت تتلف أنسجة دماغه ويموت.

اللوم والعتاب 

بعد أن تعرف الزوجة أن زوجها مدمن مخدرات تصرخ عليه وتلوم بشدة وأحيانا توبخه، في الواقع مدمن الكبتاجون يلوم نفسه كل يوم، ويضع رأسه على وسادته ولا ينام لأن في داخله ألم كبير، لأنه يريد أن يقلع لكنه لا يستطيع، لذلك فهو ليس بحاجة إلى اللوم والعتاب، ما يحتاج إليه الآن هو المساعدة والدعم والثقة بأنه سيصبح على ما يرام

الخاتمة

تجربتي مع زوجي مدمن الكبتاجون ساعدتني كثيرا وسبب مشاركتي لكم إن اعطيكي نصيحة إن كان زوجك مدمن كبتاجون لا تشعري باليأس أو المعاناة، لن ينسى زوجك وقوفك اليوم إلى جانبه وسيكون بالنسبة له اشارة تحفيزية على مواصلة العلاج، لا بد وانك تعرفين أن جميعنا ترتكب الأخطاء ولكن بالرغم من أنه خطأ إلا أننا لا يمكن أن ندرجه ضمن الأخطاء لأن المريض في هذه المرحلة لا يستطيع التفريق بين ما يجعله أفضل وما يجعله أسوأ، انت لا تعرفين الأعباء التي تقع على عاتقه وهي أحد مسببات ادمان الكبتاجون، لا تقلقي حيال ذلك يمكنك بدء رحلة العلاج في مركز قويم لعلاج الإدمان.