أضرار الكبتاجون النفسية بالتفصيل

تتعدد أضرار الكبتاجون النفسية على المدى البعيد، فعند إساءة استخدام الكبتاجون تختلف تأثيراته على المدمن بطرق عديدة من أهمها:

  •  اضطرابات النوم وعدم القدرة على النوم الصحي، واستدامة الأرق مما يؤثر سلبًا على نشاطاته اليومية وعلاقاته بأهله وأصدقائه وعمله.
  •  التقلبات المزاجية الشديدة التي تسبب انفعالات غريبة غير مفهومة، مثل الفرح في أوقات الحزن أو الحزن في أوقات الفرح، أو المبالغة في المشاعر، مما يجعله شخص غريب عن أقرانه وقد تصل الأمور إلى مقاطعة الناس له.
  •  يتسبب إدمان الكبتاجون في الهلوسة، والتي تعد من أخطر أضرار الكبتاجون التي تحدث للمدمن على المدى البعيد، وتدخله في دوامة المصحات النفسية وطرق العلاج الطويلة.
  •  من أسوأ ما يحدث لمتعاطي الكبتاجون على المدى البعيد هو إدمان المخدر، وعدم القدرة على التوقف بإرادته، وعند اللجوء للحلول الطبية التي تساعد المدمن في التعافي تظهر عليه أعراض الانسحاب مثل الإرهاق والاكتئاب، ولكن لحسن الحظ تستمر لفترة قصيرة ولكن بعدها يتحول المدمن لإنسان جديد وغير مدمن وقادر على التعافي.
  •  الاكتئاب الذي يؤدي للانتحار.
أعراض تعاطي الكبتاجون لأول مرة

جدول أضرار الكبتاجون الجسدية

أضرار حبوب الكبتاجون على الجسم

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

بلا شك فكما يوجد للكبتاجون تأثير سلبي على صحة المدمن النفسية، يوجد له أيضا تأثير سلبي على جميع أعضاء جسده، ابتداءً من الأسنان وصولاً بالكبد والكلى والقلب، وفيما يلي سنتطرق إلى أشهر أضرار الكبتاجون الجسدية التي تصيب المدمن على المدى البعيد:

العضو أشهر الأضرار التي تصيبه

الكبد

من أكثر أعضاء الجسم الذي يؤثر عليها الكبتاجون هو الكبد، حيث إنه هو المسئول عن تكسير جزيئات الكبتاجون والتخلص من فضلاته بعد 12 ساعة من وجوده بالجسم، مما يجعله عرضة للضرر الشديد والذي يسبب التهابات في خلايا الكبد مما يؤدي إلى إتلافه ولا يتم تجديده مرة أخرى، مما يستدعي لعلاجه زراعة كبد جديد أو العيش على المقويات والمحاليل حتى الوفاة.

الجهاز الهضمي

يساهم الكبتاجون في نسبة كبيرة من التهابات الجهاز الهضمي وبخاصة المعدة، مما يؤدي لزيادة كمية حمض المعدة بما يؤذي جدارها الداخلي بشدة، مما يزيد من نسبة التقرحات بها وقد تصل إلى وجود فجوات وإحداث ثقوب بجدار المعدة، مما يؤدي لنزيف وتسرب سائل المعدة على غشاء البطن الداخلي (البروتون) ويسبب به التهابات شديدة تؤدي إلى الوفاة.

القولون

يتأثر القولون بنسبة ليست هينة بالكبتاجون، حيث تحدث به التهابات وتقرحات شديدة مؤلمة قد تؤدي لتغيير شكل ثنيات القولون الداخلية، مما يؤثر بالسلب على عملية الامتصاص والإخراج. 

القلب وضغط الدم

يؤثر إدمان الكبتاجون سلبًا على القلب، حيث يسرع من تلف عضلة القلب وانخفاض كفاءته في ضخ الدم، كما يساهم في ارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الشرايين، ويساعد في تكوين الجلطات، التي قد تنتهي إلى حدوث جلطات في القلب أو حدوث السكتات الدماغية المميتة وفي أفضل أحوالها تؤدى للشلل.

المسالك البولية

يؤثر إدمان الكبتاجون علي المسالك البولية، حيث بالإضافة إلى أنه يقلل من كفاءة الكليتين، فإنه يقلل من كفاءة أعصاب المسالك البولية وضعفها فيجعل المدمن غير قادر على التحكم في عملية التبول مما يزيد من فرصة التبول اللاإرادي لديه، بالإضافة إلى التهابات مجرى البول وتكون الحصوات التي قد تؤدي إلى انسداد المسالك البولية. 

الكلى

كما نعرف أن نتيجة تكسير الكبتاجون في الجسم يتم التخلص منه عن طريق الكليتين وإخراجه في البول، وهو مادة كيميائية خطيرة تسبب إجهاد شديد على الكليتين مما يقلل من كفاءتها، بالإضافة لحدوث تلفيات بالخلايا الداخلية بهم والمسئولة عن امتصاص الفضلات من الدم وطردها بالبول، وبالتالي يحدث فشل في الكليتين يضطر بعدها المدمن إلى عملية زراعة لكلية جديدة أو الغسيل الكلوي حتى الوفاة.

المخ

يؤثر إدمان الكبتاجون على المخ بطريقتين رئيسيتين أولهما أنه يتسبب في حدوث السكتات الدماغية مما يؤدي إلى الشلل والوفاة، وثانيهما أنه يؤثر على الجهاز العصبي المركزي ويقلل من كفاءة الأعصاب والنواقل العصبية التي تنقل الإشارات الكهربية من وإلى الأعصاب، وبالتالي تقلل من كفاءة الإنسان بشكل عام على العمل والتواصل مع غيره، وقد تصل للشلل التام وتلف في خلايا المخ.

الأسنان

يؤدي إدمان الكبتاجون إلى تلف الأسنان وتساقطها بالإضافة إلى ضعف اللثة وزيادة تعرضها للالتهابات والبكتيريا.

الوزن

يؤدي إدمان الكبتاجون إلى فقدان الشهية وسوء التغذية مما يؤدي للنحافة وعدم الاعتماد على الأكل كمصدر للطاقة مما يضر بالجسم ضرر شديد.

كيفية التخلص من الكبتاجون

وجب علينا التوجه لطريقة فعالة للبعد عن سرطان الإدمان، هذا الذي يسير بين الشباب وهم يرجون سعادة زائفة مؤقتة تليها آهات الألم الدائمة، ولذلك هناك عدة خطوات للبعد عن الكبتاجون وآثاره المميته من أهمها:

  • دعم المدمن دعم غير مشروط وعدم التخلي عنه من قبل الأهل، بل العمل على إيصال إحساس أنه محبوب من عائلته وأصدقائه، ودعمه على طلب استشارة طبيب نفسي أو الاعتماد علاجيًا على مصحة نفسية مثل مصحة قويم لعلاج الإدمان التي تقدم خدمة علاجية متميزة للمدمن مع توفير الراحة التامة والحفاظ على خصوصيته.
  • توفير نظام أكل صحي للمريض مع الاتجاه به إلى الرياضة والنظام اليومي الصحي.
  • الابتعاد التام عن أصدقاء السوء وقطع جميع علاقاته بهم، حتى لا يتعرض للانتكاس إذا كان يتعالج أو يتعرض للدخول في خضم الإدمان إذا كان على وشك التجربة.
  •  الاستماع إلى ابنك بكل آذان صاغية واحتضانه بحب عندما يحدثك عن أن أحد أصدقاءه أصبح مدمنًا مع تقبل كلامه، ونصحه بشكل سليم بالابتعاد عنه وعدم التعامل معه على الاطلاق، حتى لا يتحول إلى مدمن مثله.
برامج علاج ادمان الكبتاجون والتعافي 100%

الخاتمة

وفي نهاية المقال نكون قد عرفنا أضرار الكبتاجون على المدى البعيد وأثره السيء على المدمن، حيث يسبب له أمراض نفسية خطيرة مثل الهلوسة والاكتئاب الذي قد يؤدى للانتحار، بالإضافة إلى اضطرابات في النوم، كما يتسبب في أمراض جسدية جسيمة ويضر بأعضاء الجسم مثل الكبد والكلى والأسنان وغيرهم، فلا يترك جزء سليم بدون الإغارة عليه وضرره، وعليه فقد تطرقنا إلى بعض النصائح للبعد عن هذا الطريق وتجنب المشي فيه وندعو الله أن يحفظ أبنائنا من ضرر الادمان عامة، وأضرار الكبتاجون على وجه الخصوص.