ما هي أعراض تعاطي الترامادول ؟

أشهر أعراض تعاطي الترامادول

عند تناول الترامادول لأول مرة قد يحدث العديد من التغيرات الجسدية والنفسية للمتعاطي منها عدم الشعور بالألم أو الإرهاق والتعب والشعور بتحسن المزاج وهذا نتيجة ما يفعله الترامادول في جسم الإنسان من تفاعل مع مستقبلات الألم في الدماغ والجهاز العصبي المركزي، مما يساهم في تسكين الألم، كما يعمل الترامادول أيضًا على زيادة إفراز الدوبامين والسيروتونين في الدماغ، وهما مواد كيميائية تساهم في تحسين المزاج وتخفيف القلق والتوتر، ولكن سرعان ما تختفي هذه الأعراض عند خروج الترامادول من الجسم خلال 24 ساعة وبعدها تبدأ أعراض ما بعد الترامادول الجانبية في الظهور منها :-

تأثيرات عصبية مزمنة

قد يشعر الشخص بتأثيرات عصبية مزمنة وفورية على الجهاز العصبي المركزي، يمكن أن تشمل هذه الأعراض تخفيف الألم والاسترخاء العقلي والجسدي.

الدوخة والدوار

قد يشعر بدوخة أو دوار وهذا يرجع إلى تأثيرات الترامادول على الجهاز العصبي المركزي.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

الغثيان والقيء

قد يعاني بعض الأشخاص من الغثيان ورغبة في التقيؤ بعد تناول الترامادول لأول مرة.

الدوار والتشتت الذهني

قد يواجه صعوبة في التركيز والشعور بتشتت الذهن أو عدم الانتباه.

النعاس والإرهاق

قد يشعر بالنعاس المفرط والإرهاق أثناء تناول الترامادول، وقد يؤثر ذلك على قدرته على أداء المهام اليومية.

الجفاف في الفم

قد يلاحظ المتعاطي الجفاف في الفم بعد تناول الترامادول.

التغيرات في المزاج

من أهم الأعراض الجانبية التي يشعر المتعاطي بها هي تغيرات في المزاج مثل الاضطراب أو التوتر أو الاكتئاب وهذا عند التعاطي المستمر.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

المشاعر والمفعول

يشعر متعاطي الترامادول بالتنميل في الأطراف والإحساس بالقيء والغثيان وقلة الشهية والعصبية المفرطة وقد يصيبه نوبات من الهلع والصرع، بالإضافة إلى ذلك يزول التعب ويشعر بالرغبة في إنجاز العديد من المهام المختلفة ولكن لن يستطيع تنفيذها بسبب التأثير القوي للمخدر الذي ينتج عنه صعوبة في التركيز والإبداع.
بعض من هذه المشاعر كعدم الإحساس بالتعب وتحسن المزاج قد ينتهي مع زوال مفعول الترامادول بالجسم خلال ساعات مما يضطره للتعاطي مرة أخرى حتى يصل لمرحلة التعود والإدمان. وتستمر باقي الآثار الجانبية وتزداد أضرار الترامادول كلما زادت جرعة التعاطي، وللعلم قد يستغرق خروج الترامادول من الجسم وقت يتراوح ما بين 24 ساعة بالدم و 72 ساعة بالبول، وإليكم الجدول التالي للتوضيح.

مدة بقاء الترامادول في الجسم
في الدم  تصل مدة بقائه إلى 24 ساعة.
في اللعاب يبقى لمدة تصل إلى يوم كامل.
في البول يبقى في الجسم من ثلاث لأربعة أيام.
في الشعر من الممكن أن تصل المدة إلى 90 يومًا.

أشهر علامات متعاطي الترامادول

يمكنك معرفة متعاطي الترامادول من خلال التغيرات السلبية المفاجئة بالسلوك والنفسية التي تظهر عليه ومن أشهرها العصبية المفرطة، العزلة، توتر وقلق وفقدان الوزن وهي من أشد أضرار تعاطي الترامادول، وفي الجدول التالي نوضح جميع العلامات والأعراض التي تكشف مدمن الترامادول بالتفصيل:-

علامات سلوكية  علامات نفسية  علامات جسدية
  • تغييرات مفاجئة في الشخصية.
  • العزلة والابتعاد عن التجمعات.
  • العصبية المفرطة.
  • البحث عن طريقة لجني الكثير من الأموال بطريقة غير قانونية.
  • التقلبات المزاجية.
  • القلق.
  • التوتر والخوف المستمر.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الشعور بالنشوة.
  • الدوار.
  • النعاس.
  • فقدان في الوزن مفاجيء.
  • الصداع.
  • الحكة وتعتبر من أبرز أضرار تعاطي الترامادول.
  • التعرق الشديد.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • قيئ.

تتنوع طرق تعاطي الترامادول بين التناول الفموي والحقن بالإبر وهناك بعض الأدوية التي تتفاعل مع الترامادول وتزيد من خطورته أو تسبب تأثيرات جانبية خطيرة، وتشمل هذه الأدوية: المضادات الاكتئابية مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية و مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.

امكانية العلاج

يمكن علاج تعاطي الترامادول من خلال وضع بروتوكول علاجي من قبل مركز متخصص مثل مركز قويم لعلاج الإدمان والذي يقوم بعمل فحص شامل للمريض لمعرفة مدى درجة التعاطي وشدته ومن ثم وضع البروتوكول العلاجي المناسب له والذي يكمن في التالي: مرحلة سحب السموم الذي يطلق عليها اسم الديتوكس، والعلاج الدوائي، وفترة التأهيل النفسي والسلوكي لعلاج أسباب الإدمان والاضطرابات النفسية الناتجة عنه.

الخاتمة

لا شك أن أعراض تناول الترامادول لأول مرة تعتبر من العلامات المهمة للتحذير من خطورة الإدمان، حيث تعتبر جرس إنذار للأهل وذوي كل شخص يتعاطى المخدرات، وعلى الأهالي عند ملاحظة هذه الأعراض سرعة الحصول على الاستشارة من مركز قويم لعلاج الإدمان.