تجربتي مع ليريكا

كان ليريكا عقارًا فعالًا في تخفيف أعراض القلق والتوتر لدي، حيث شعرت بالراحة والهدوء بعد تناوله ومع ذلك، سرعان ما أدركت أنني أبدأ في الاعتماد على الدواء، كنت أحتاج إلى تناول جرعات أكبر كل يوم للحصول على نفس التأثير.
بعد فترة من الزمن، أدركت أنني مدمن على ليريكا، كنت أحاول التوقف عن تناوله، لكنني لم أستطع كنت أعاني من أعراض الانسحاب الشديدة، مثل القلق والاكتئاب والنعاس.

ذهبت إلى مركز قويم لتلقي العلاج من الإدمان، قضيت عدة أشهر في المستشفى، حيث تلقيت العلاج النفسي والأدوية، كان الأمر صعبًا للغاية، لكنني تمكنت من التعافي.

اليوم، أنا في حالة جيدة أنا أعيش حياتي بشكل طبيعي، وأعمل وأتواصل مع الآخرين أنا ممتن للأطباء والمعالجين الذين ساعدوني على التعافي من الإدمان.

أريد أن أشارككم تجربتي، لأنني أعتقد أنه من المهم أن نتحدث عن الإدمان، يعد الإدمان مرض خطير، لكن يمكن الشفاء منه لذا إذا كنت تعاني من الإدمان، فلا تتردد في طلب المساعدة.

نصائح للمساعدة في التعافي من الإدمان

نصائح للتعافي من الإدمان

إليك بعض النصائح التي تساعدك في رحلة التعافي من الإدمان:

  • اطلب المساعدة من أخصائي العلاج.
  • انضم إلى مجموعة دعم.
  • تواصل مع الأصدقاء والعائلة.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • تجنب المواقف التي قد تؤدي إلى الانتكاس.
  • تذكر أن الشفاء من الإدمان ممكن، لا تستسلم.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

أضرار ومضاعفات حبوب ليريكا؟

  • ليريكا (بريجابالين) هو دواء يستخدم لعلاج الألم العصبي، واضطرابات القلق، واضطرابات النوم، وهو من الأدوية المهدئة التي يمكن أن تسبب الإدمان، يمكن أن تسبب ليريكا مجموعة متنوعة من الأضرار، بما في ذلك:
  • الارتباك والتوتر.
  • الاكتئاب الحاد.
  • ألم المفاصل والعضلات.
  • تشوش الرؤية.
  • التقلبات المزاجية.
  • التفكير في الانتحار.
  • كدمات في الجسم.
  • الهلوسة.
  • الصرع.
  • عدم التحكم في البول.
  • الضعف الجنسي.

كيف تعافيت من ليريكا ؟

يمكن سحب ليريكا من الجسم دون ألم من خلال برنامج علاجي يتضمن مراحل التقييم والتشخيص، وسحب السموم من الجسم، والتأهيل النفسي والسلوكي.

المرحلة الأولى: التقييم والتشخيص

في هذه المرحلة يتم إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة لتقييم الحالة الصحية للمريض، وتحديد نسبة حبوب ليريكا في الجسم، والحالة الصحية للكبد والكلى.

المرحلة الثانية: سحب السموم من الجسم

في هذه المرحلة، يتم سحب السموم من الجسم من خلال بروتوكول دوائي يخفف من حدة تجربتي مع الأعراض الانسحابية ليريكا.

المرحلة الثالثة: التأهيل النفسي والسلوكي

في هذه المرحلة يتم تقديم الدعم النفسي والسلوكي للمريض للمساعدة في مواجهة الأعراض الانسحابية والضغوطات التي قد يتعرض لها بعد التوقف عن تعاطي ليريكا.

تنوية هام

إذا كنت تعاني من إدمان ليريكا، فلا تتردد في طلب المساعدة من أحد المراكز المتخصصة في علاج الإدمان.

الخاتمة

لا شك أن تجربتي مع ليريكا كانت تجربة صعبة بدأت بمجرد دواء وانتهت بداء وإدمان، ولكن توقفت في الوقت المناسب واخترت العلاج والتعافي من الإدمان، إذا كنت مثلي تعاني من إدمان ليريكا عليك التوقف فورّا وتلقي العلاج.