ما هي مدة بقاء الكوكايين في الجسم؟

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

كما أوضحنا سابقًا، فإن مدة بقاء الكوكايين في جسم الانسان تختلف من شخص لآخر بناءً على عوامل عديدة، ولكن تم تقدير المدة العامة لبقاء المخدر في جسم الشخص، حيث أظهرت الأبحاث العلمية أن مادة الكوكايين تبقى في الجسم بعد الاستخدام الأخير لمدة تتراوح بين يومين إلى خمسة أيام، والتي قد تزيد بعض الشيء في بعض الحالات، وتتمثل في الآتي:-

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

الدم

تتراوح مدة بقاء الكوكايين في الدم من يوم إلى يومين كحد أقصى وفقًا لآخر مرة تم تناول المخدر فيه، حيث يعتمد ذلك على كمية الجرعة وطول مدة التعاطي، وبعد مرور تلك الفترة يختفي تأثير المخدر في الدم، لهذا إن فحص الكشف عن الكوكايين في الدم، هو من أقل الاختبارات دقةً، ولا يتم استخدامه كثيرًا في المراكز العلاجية.

البول

يظهر الكوكايين في تحليل البول بكل سهولة، حيث يعد وفقًا للدراسات والأبحاث الطبية أحد أبرز الاختبارات شيوعًا ودقةً للكشف عن المخدر في الجسم، ويستخدمه عادةً أغلب المراكز الصحية، وتبعًا لتلك الدراسات.

فإن مدة بقاء الكوكايين في البول لغير المدمن تبلغ حوالي يومين إلى أربعة أيام، ومدة بقائه في الجسم للمدمن تتراوح من يومين إلى أكثر من عشر أيام، وقد تزيد تلك المدة اعتمادًا على كمية التعاطي وطول فترة التعاطي وغيرها من العوامل.

اللعاب

تتراوح مدة بقاء الكوكايين في اللعاب حوالي يومين إلى ثلاثة أيام، وقد تزيد أو تقل المدة وفقًا لكمية الجرعة وطول مدة التعاطي، ويتم الكشف عنه في اللعاب، من خلال أخذ عينة من لعاب الشخص، ويتم وضعها في أنبوب مخصص لبدء التحليل.

الشعر

نتيجة تحليل الكوكايين في الشعر دقيقة، حيث يعد فحص الشعر أحد أكثر الاختبارات دقةً وشيوعًا لدى العديد من المراكز العلاجية، وذلك لأن مدة بقاء الكوكايين في الشعر تستغرق وقتًا طويلًا مقارنةً بالبول واللعاب والدم، فتبعًا لبعض الدراسات فإن مدة بقائه في الشعر تتراوح بين شهر إلى أكثر من ثلاثة أشهر، وقد تستغرق مدة بقائه في بعض الحالات سنوات، وذلك وفقًا لكمية الجرعات التي تعاطاها الشخص وكذلك لطول مدة التعاطي، وغير ذلك من العوامل التي تتحكم في مدة بقاء المخدر في الشعر.

كيف يخرج الكوكايين من الجسم؟

يعتقد بعض المدمنين أن هناك طرق ووسائل عديدة تساعد في التخلص من مخدر الكوكايين في الجسم بكل سهولة، كأن يتم تناول أدوية معينة، يمكنها برأيهم إزالة أي آثار للمخدر قبل القيام باختبارات الكشف عن المخدرات، كذلك يعتقدون أن تناول بعض الأطعمة والمشروبات أو الأعشاب يمكن أن يساعد في خروج الكوكايين من الجسم، أو أن تناول كميات من المياه يمكنها إزالة أي بقايا للمخدر في الجسم بشكل نهائي، وغير ذلك من الطرق التي يؤمنون بها.
وعلى الرغم من كل تلك الطرق، فإنها لن تحقق أي نتيجة إيجابية للشخص، فقط هي عوامل مساعدة، حيث إذا تم اتباع بعضها، فإن نتيجة التحليل سوف تكون بشكل أو بآخر إيجابية مع ذلك، لهذا وفقًا لأغلب الدراسات الطبية فإن الكوكايين لا يخرج من الجسم إلا بعد التوقف عن تناوله نهائيًا، حيث يقوم كل من الكبد والكلى في تفكيك المخدر والتخلص منه تدريجيًا، ويكون ذلك تحت إشراف طبي متخصص من أحد المراكز العلاجية كمركز قويم لعلاج الإدمان.

عوامل تؤثر على المدة

تختلف مدة بقاء الكوكايين في جسم الإنسان من شخص لآخر، وذلك بناءً على عوامل عديدة نتناول أبرزها فيما يلي:-

  • تزداد أو تقل مدة بقاء مخدر الكوكايين في الجسم بناءً على كمية الجرعات التي يتناولها الشخص، فإذا تناول جرعات كبيرة في فترة قصيرة، ازدادت الاحتمالات في تواجد المخدر أطول فترة ممكنة في جسم الشخص، وكذلك العكس صحيح فإذا كان يتناول جرعات محدودة من المخدر قلت فترة تواجد المخدر في الجسم.

  • تزداد فترة تواجد المخدر في الجسم إذا كان الشخص يتعاطى المخدر لفترة طويلة تتعدى العام وأكثر.
  • تعتمد مدة بقاء المخدر كذلك بناءً على عمر المدمن، فإذا كان الشخص يتعاطى المخدر في مرحلة سنية مبكرة، وأراد الإقلاع عنه، فإن مدة بقاء الكوكايين تكون أقل بكثير مقارنةً بالأعمار المتأخرة.
  • إذا كان مخدر الكوكايين ليس من النوع الأصلي بحيث يكون غير نقي، فإنه مرجح أن يبقى في جسم الشخص أطول فترة ممكنة.
  • إذا كان الشخص يتعاطى مخدر آخر أو مواد كحولية أخرى بجانب الكوكايين، فإن مدة بقاء المخدر تبقى في الجسم وقت أطول.
  • تعتمد مدة خروج الكوكايين من الجسم كذلك على الحالة الصحية للشخص، فإذا كان يعاني من أمراض مزمنة وخاصة في الكبد والكلى المسؤولين عن التخلص من المخدر في الجسم، فإن مدة بقاء المخدر تطول بعض الشيء.
  • إذا كان الشخص يتناول باستمرار مواد تحتوي على الكافيين بجانب تعاطي المخدر، فإن الكوكايين يبقى في الجسم مدة طويلة لأن الكافيين يحد من امتصاصه بشكل سريع، وبالتالي التخلص منه بصورة بطيئة.
  • كذلك إذا كان الشخص يتناول كميات كبيرة من المياه بصورة يومية، فإن مدة بقاء الكوكايين تقل بعض الشيء في جسم الشخص.

الخاتمة

وبهذا فإن مدة بقاء الكوكايين في الجسم تبلغ بشكل عام حوالي يومين إلى أكثر من خمسة أيام، وهذه المدة ليست ثابتة، حيث تختلف من شخص لآخر وفقًا لعوامل عدة منها كمية المخدر التي قام الشخص بتعاطيه، وكذلك طول مدة التعاطي، وأيضًا تبعًا لعمر الشخص، وغير ذلك من العوامل التي استعرضنا أبرزها في هذا المقال، وكذلك تختلف مدة تواجد المخدر في الجسم بناءً على نوع الفحص اللازم، سواء فحص الدم أو فحص البول، أو فحص اللعاب، وكذلك فحص الشعر، وغيرها من الاختبارات اللازمة المحددة لفترة مخدر الكوكايين في الجسم، والتي تم اعتمادها من مركز قويم لعلاج الإدمان.