ما هي مدة بقاء الحشيش فى الجسم؟

مدة بقاء الحشيش في الجسم (البول، الدم، اللعاب)

يمكن الكشف عن تعاطى الحشيش من خلال عدة طرق والتى تظهر تراكم سموم الحشيش، فيمكن الكشف عنه من خلال الدم ومن خلال اللعاب ومن خلال تحليل الشعر، كما يظهر تعاطى الحشيش فى تحليل البول.
وتختلف مدة الكشف عن تعاطى الحشيش بحسب طريقة الفحص، ويمكن أن يظهر الفحص تدخين الحشيش من أول مرة.

فحص البول

وهو الفحص الأشهر على الإطلاق في السعودية، حيث إن مدة بقاء الحشيش فى البول قد تصل إلى 30 يوما ً، وفى بعض الأحيان قد تقل عن تلك الفترة أو تزيد، وذلك بحسب مدى تكرار تعاطى الحشيش.
أما عن مدة بقاء الحشيش فى البول غير المدمن فلا تزيد عن 14 يوماً ولا تقل عن 10 أيام، وتلك الفترة هي التي من خلالها تستطيع الكلى تنظيف نفسها بالكامل من سموم الحشيش.

فحص الدم

لا تظل سموم تعاطى الحشيش فى الدم كثيرًا، حيث إن مدة بقاء الحشيش في الدم لا تزيد عن 12 ساعة، وذلك سواء كان للشخص المدمن أو للشخص الذي يتعاطى لاول مرة.

فحص اللعاب

يمكن فحص تعاطى الحشيش من خلال لعاب الفم، وذلك لأنه يمكن للعاب إظهار تعاطى الحشيش لفترة لا تقل عن 24 ساعة من تعاطيه.
ويتم أخذ عينة من اللعاب باستخدام قطنة، وتؤخذ العينة من المنطقة أسفل الخدين، ويتم فحصها.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

فحص الشعر

يمكن أن يظهر الحشيش بعد 90 يوم من تعاطيه من خلال فحص الشعر، وبالأخص للذين يتعاطون الحشيش بشكل يومي أو على الأقل يتعاطون 3 مرات فى الأسبوع الواحد.

ومن الجدير بالذكر بأن مدة بقاء الحشيش فى الدماغ تظل حتى ساعات من تعاطيه، خلالها يظهر تأثير الحشيش على الدماغ فى الشعور بالاسترخاء والمتعة، وتبدأ فى الظهور خلال دقائق إذا كان تعاطى الحشيش من خلال التدخين.
وأيضًا شم رائحة الحشيش يظهر عند الفحص، حتى وإن لم يتم تعاطيه بأى شكل من الأشكال، فعند استنشاق ذرات الحشيش تبدأ تلك الذرات بالدخول إلى المخاط بالأنف، ومنه إلى مجرى الدم مباشرة، لذا يمكن الكشف عنه من خلال فحص الدم، وتجلس ريحة الحشيش بالدم حتى يوم كامل تقريبا عندما يتخلص الدم من سموم الحشيش.

أبرز علامات خروج الحشيش من الجسم

تبدأ علامات خروج الحشيش بعد تعاطيه بيوم كامل، وفى بعض الأحيان قد يستغرق الأمر 3 أيام حتى تبدأ أعراض الانسحاب بالظهور على المدمن، وتختلف تلك العلامات ما بين أعراض جسدية وأعراض نفسية.
وفيما يلي نستعرض أبرزها:-

  • الشعور بصداع شديد فى الرأس.
  • ظهور أعراض الحمى مثل ارتفاع درجات الحرارة والتعرق بشدة، وهمدان الجسد.
  • الارتعاش.
  • الشعور بألم فى منطقة البطن.
  • الاكتئاب والقلق الشديد.
  • الأرق وعدم قدرة الفرد على النوم.
  • عدم الرغبة فى تناول الطعام ملازم له إعياء شديد.

يتعرض الشخص المدمن لأعراض شديدة عند خروج الحشيش من جسده، أما عن خروج الحشيش من الجسم لغير المدمن تكون بشكل أبسط وأسهل، ولا يحتاج غير المدمن نفس مجهود الشخص المدمن فى التخلص من إدمان الحشيش.
عادةً ما تستمر أعراض الانسحاب لمدة أسبوعين على الأقل عند المدمنين على تعاطى الحشيش، أما عند تدخين الحشيش لأول مرة تستغرق مدة خروجه 10 أيام فقط حتى تتخلص من السموم بالكامل.

الخاتمة

مدة بقاء الحشيش في الدم لا تستمر وقتًا كبيرًا، وعلى الرغم من ذلك فإن تحليل الدم أكثر دقة عن طرق الكشف الأخرى، حيث يمكنه الكشف بسهولة عن ما إذا كان الشخص يتعاطى أم لا، ومع ذلك توجد طرق أخرى يمكنها الكشف عن تعاطي الحشيش كتحليل البول واللعاب وكذلك الشعر، وغيرها من طرق الفحص، وذلك حتى بعد تعاطيه ب 3 اشهر.