تصرفات الزوج المحشش وعلاماته

هناك الكثير من العلامات والتصرفات التى تظهر الزوج الذي يتعاطى الحشيش، وبالأخص عندما يكون قد أدمن الحشيش منذ فترة طويلة، وتلك التصرفات كالآتي:

الجوع المفاجئ

بعد تعاطى المخدرات بنصف ساعة يبدأ تأثيره والذي من ضمنه الشعور بالجوع بشكل شديد، فيبحث عن أى طعام يمكن تناوله سواء كان طعام حادق أو حلويات للتناول.
ويحدث هذا الأمر بسبب نقص مستوى السكر فى الدم، وهذا الأمر يعد من ضمن الأعراض الجانبية لتناول حبوب الحشيش.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

تركيز ضعيف

تضعف ذاكرة المتعاطي مع مرور الوقت، ويصعب بعد ذلك عليه تذكر الأشياء ولا يستطيع تذكر ذكريات الطفولة، وكل هذا يحدث بسبب مدى تأثير المادة المخدرة على الدماغ.

الكذب

قد يقوم الزوج المحشش بالكذب لكى يهرب من المشاكل التى قد تقع على عاتقه إذا قال الحقيقة، كما أنه من خلال الكذب يمكنه إلقاء اللوم على الزوجة، وجعلها تشعر بأنها المتسببة في ذلك.
كما يبحث دائمًا الزوج المحشش على المال من أجل شراء الحشيش، لذا يلجأ أيضًا للكذب فى علاقته مع الآخرين، بالأخص التى من خلالها الحصول على المال.

القتل

قد يتورط المحشش فى القتل، وذلك يحدث بسبب تأثير إدمان الرجل على المادة المخدرة ولكن على المدى الطويل فقط ولا يحدث إطلاقًا على المدى القصير، أو قد تحدث عندما يتعرض المدمن لجرعة كبيرة من الحشيش فتجعله فى حالة من اللاوعي.

العدوانية

تبدأ تصرفات المدمن بالتغير إلى العدوانية عندما يتعاطى الحشيش لفترات طويلة أو عندما يأخذ جرعة كبيرة فى المرة الواحدة، فيصبح متهور ولا يستطيع التفكير بشكل عقلانى ومعرفة ما يجب فعله مما لا يجب فعله، وخلال تلك الحالة لا يستطيع المدمن الحكم على تصرفاته.

الشك

غالبا ما يشك مدمن الحشيش فيمن حوله وخاصة زوجته، فأولى الأعراض التى قد تلاحظينها على زوجك بمجرد بدء تعاطي الحشيش هو الشك.
حيث تبدأ المادة المخدرة فى الحشيش بتغيير كيمياء الدماغ، فتقوم الناقلات العصبية بنقل الدوبامين والسيروتونين بشكل أسرع مما ينتج عنه ارتفاع مستوى الهرمونات، فتبدأ معها بعض الاضطرابات النفسية.
ومن ضمن تلك الاضطرابات النفسية هي نوبات الشك والهلاوس، وتبدأ الهلاوس بجعله يعتقد أمور غير حقيقية ومعها تبدأ نوبات الشك.

السرقة

لا يقوم الشخص المدمن للحشيش بطبيعته بالسرقة في الغالب، ولكنه يحتاج إلى الكثير من المال من أجل شراء الحشيش والذي يرتفع سعره بشدة.
ومع إدمان الحشيش تبدأ الرغبة في شراء المزيد، وبالتالى الحاجة للمال بشكل أكبر، لذا يبدأ المدمن فى سرقة ما يمكنه الوصول له حتى ولو ديكورات أثاث صغيرة يحصل من خلالها على المال.

الانعزال

تبدأ رغبة الانعزال عند المدمن عند بداية الإدمان، وهذا من أجل الشعور ببعض الراحة والمتعة، ولكى لا يستطيع أحد الكشف عن إدمان الحشيش، فقد يرغب فى الانعزال والوحدة حتى يستطيع التعاطي.

تقلب المزاج

طبيعة الزوج غير متقلبة مزاجيًا، ولكن يتغير مزاجه بمجرد بدء التعاطي، ففي بعض الأحيان تلاحظين السعادة المفرطة على الزوج، وبعض الأوقات يحزن ويكتئب.

كيف يتعامل مدمن الحشيش مع زوجته؟

كيف يتعامل مدمن الحشيش مع زوجته

تكون تصرفات الزوج المحشش غير طبيعية مع زوجته، حيث يتعامل معها بشكل سلبي وسيئ، ومن تلك التصرفات:

المحاسبة واللوم المستمر

دائمًا ما يلقى المدمن اللوم على الزوجة، ودائمًا ما يتهمها بالتقصير فى قيام أمور منزلها، ويتهمها بالتبذير فى مصاريف المنزل، وذلك من أجل توفير أى مال ممكن لشراء المزيد من الحشيش.

توتر العلاقة الزوجية

فى بداية تعاطي المخدرات تزداد النشوة والرغبة عند الرجل، فيرغب فى ممارسة العلاقة الزوجية باستمرار، وقد تجديه يرغب فى القيام بأمور جديدة لم يقم بها من قبل.
ولكن مع تعاطي الحشيش باستمرار والتوغل فى الإدمان تبدأ الرغبة الجنسية فى الضعف، وتبدأ حالة الفتور لديه ويصيبه البرود الجنسى.

صعوبة التفاهم معه

لا يستطيع المدمن التفكير بشكل صحيح، ينقصه التمييز بين ما هو صحيح أو لا، ولا تستطيع الزوجة فى تلك الحالة التفاهم معه بشكل صحيح.
وفي بعض الأحيان ينفرد فى التفكير ويأخذ قرارات دون استشارة أحد، ويستخدم حينها لغة الأمر مع الزوجة وقد يصل إلى العنف والعدوانية المفرطة.

فتور العاطفة

تبدأ علاقة الحب والعاطفة بين الزوجين فى الفتور مع مرور الوقت، فيبدأ فى اللامبالاة ومعاملتها بتجاهل، وقد يقوم بالسخرية منها والاستخفاف من تصرفاتها وتفكيرها وتجريحها بالكلام.
هناك شكل آخر من الفتور العاطفي، وهو ضعف الزوج تجاه الزوجة، فلا يقوم بمعاملتها بشكل تجاهلي ولا يقوم بتجريح مشاعرها، ولكنه أيضًا لا يستطيع إشباعها عاطفيًا.

المحشش والحب

يستطيع مدمن الحشيش أن يحب زوجته، فهو فى النهاية إنسان يستطيع أن يحب ويكره، ولكن يظل الإدمان له تأثير كبير على عقله.
فتبدأ مشاعره بالتأثر سلبًا مع إدمان الحشيش، وعلى الرغم من حبه لزوجته والذي قد يكون شديد إلا أنه متعلق بالحشيش بشكل أكبر من حبه، وإذا اضطر للاختيار قد يضعف ويختار الإدمان، وهذا الاختيار ليس برغبته الحقيقية.
ويمكنك معرفة ما إذا كان زوجك يدخن الحشيش أم لا من خلال أعراضه الجسدية، حيث تظهر أعراض إدمان المخدرات مشابهة لأعراض الحمى ونزلات البرد كما الآتي:

  • وجود بلغم بشكل دائم.
  • ارتفاع الشهية.
  • النوم بكثرة.
  • التهاب الحلق.
  • الحركة ببطئ.
  • آلام الصدر.
  • سيلان الأنف.
  • عدم القدرة على الاتزان.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

الخاتمة

تكون تصرفات المحشش مع زوجته فى الكثير من الأوقات غير سوية، حيث ينبغي عليكِ التعامل معه بهدوء ومحاولة إقناعه بالذهاب إلى مركز قويم لعلاج الإدمان، فأنتِ أكبر داعم له وأنتِ القادرة على جعله يتوقف عن تعاطى الحشيش مرة ثانية.