أبرز اعراض انسحاب الحشيش

استخدام الحشيش لمدة طويلة يؤدي إلى الاعتماد والإدمان لذلك تظهر الأعراض الانسحابية بعد التوقف المفاجئ عن الحشيش، وتبلغ ذروتها خلال يومين إلى ستة أيام، وبعد أسبوع من ترك الحشيش تقل الآثار الانسحابية على الجسم لكنها تصل في بعض الحالات إلى عدة أسابيع.
من أبرز أعراض الحشيش بعد تركه الآتي:

زيادة التعرق

من اعراض انسحاب الحشيش من الدم الشائعة الشعور بأعراض تشبه الإصابة بالأنفلونزا، القشعريرة والتعرف الشديد وآلام في العضلات، يستخدم الباراسيتامول كدواء لتخفيف اعراض انسحاب الحشيش مع شرب كميات وفيرة من السوائل والتغذية الجيدة.

تغير الشهية

يعتبر اختلاف مذاق الطعام إحدى أعراض الإقلاع عن الحشيش المشهورة، مما يسبب فقدان الشهية لذلك ننصح من يقلع عن الحشيش بتناول المزيد من العصائر ومحاولة تناول الطعام حتى لو بكميات قليلة، وممارسة التمارين للمساعدة على فتح الشهية.

الصداع

بعض الحالات تعاني من صداع بعد ترك الحشيش وألم شديد خلال الأيام الأولى من التوقف عن استخدامه،
من غير المشروط حدوث هذا الصداع عند كل الحالات التي تتوقف عن استخدام الحشيش، قد يكون الألم الشديد في الأيام الأولى أحد أعراض تبطيل الحشيش وقد يتطور في بعض الحالات إلى الصداع النصفي.
وتم تفسير حدوث الصداع النصفي أنه بسبب زيادة مستويات حمض الكينورينيك في الجسم نتيجة استخدام القنب، وعند التوقف عن استخدامه ينخفض مستوى حمض الكينورينيك مما يؤدي إلى حدوث الصداع النصفي.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

تغير الحالة النفسية

يشعر البعض بآثار نفسية بعد ترك الحشيش حيث يشعرون بالتوتر والغضب وسرعة الانفعال والاكتئاب نتيجة توقف استخدام الحشيش، لكن تعتبر اعراض انسحاب الحشيش النفسية في هذه الفترة أعراض مؤقتة، لذلك ننصح بمحاولة تقليل التوتر عن طريق ممارسة بعض الهوايات أو الألعاب الممتعة.
مشاكل النوم بعد ترك الحشيش
يؤثر ترك الحشيش على النوم، حيث يعاني مدمن الحشيش عند التوقف عنه من بعض المشاكل في النوم مثل:

الأرق

طبقًا لدراسة أجريت عام 2022 على عدد 950 شخص ممن توقفوا عن تناول الحشيش، فقد عانى أكثر من نصفهم من مشاكل قلة النوم بعد ترك الحشيش،وقلة النوم استمرت مدة تتراوح من بضعة أيام إلى أسبوعين.

الكوابيس والأحلام المزعجة

يعتبر الأرق من أشهر أعراض الانسحاب عند التوقف عن تناول الحشيش، لكنه ليس مشكلة النوم الوحيدة المرتبطة بترك الحشيش، فقد عانى البعض من الكوابيس وبعض الأحلام المزعجة.

اعراض انسحاب الحشيش

طرق تخفيف أعراض الحشيش والعلاج دون ألم

لا ينصح الأطباء بالإقلاع عن الحشيش في المنزل، حتى لا تتعرض حياة المدمن للخطر نتيجة حدوث أي مضاعفات، لكن هناك بعض الطرق التي يمكن بها علاج انسحاب الحشيش التي تشمل التالي:

استخدام بعض الأدوية

يلجأ الأطباء في بعض الحالات إلى استخدام دواء لتخفيف اعراض انسحاب الحشيش الذي قد يساعد على إدارة أعراض الانسحاب مثل:

  • درونابينول (مارينول) الذي يحاكي مادة رباعي هيدروكانابينول ( THC) الموجودة بالحشيش.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج القلق للتقليل من الآثار النفسية لترك القنب.
  • بعض الأدوية المنومة للتخفيف من اضطرابات النوم.

تنوية هام

نحذر من استخدام أي أدوية دون استشارة الطبيب، وأيضا هذه الأدوية ليس شرطاً أنها تستخدم في مراكز قويم، مع العلم أن مراكز قويم تستخدم أحدث الأدوية المصرح بها من وزارة الصحة السعودية وتكون سريعة المفعول.

شرب السوائل

يساعد شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل والابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين والصودا، في طرد السموم من الجسم.

تناول الأطعمة الصحية

إمداد الجسم بكميات وفيرة من الفواكه الطازجة والخضروات والبروتينات والأطعمة الخالية من الدهون، يساهم في تقليل سرعة الانفعال والغضب أثناء التوقف عن الحشيش، مع تجنب الأطعمة المصنعة.

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة تقريبًا يوميًا، يساهم بشكل كبير في طرد السموم من الجسم عن طريق العرق وتحسين الحالة المزاجية.

البحث عن الدعم المناسب

التواجد وسط الأصدقاء وأفراد الأسرة والأحباء يمكن أن يساعد المدمن على تخطي أعراض الانسحاب.

متى يعود الجسم لطبيعته؟

هناك بعض العوامل التي تؤثر على مدة بقاء أثر الحشيش في الجسم والتي تشمل الآتي:

  • عدد مرات استخدام الحشيش.
  • الجرعة.
  • مستوى ترطيب الجسم.
  • كيفية استخدام الحشيش.

لكن عادةً يعود الجسم إلى طبيعته بعد ترك الحشيش خلال أسبوعين وقد تطول المدة إلى شهر في بعض الحالات الثقيلة، ففي بعض الحالات تقتصر أعراض الانسحاب من الحشيش بعد شهر على الآثار النفسية فقط خاصةً إذا كان المدمن يتعاطى كميات كبيرة من الحشيش.

الخاتمة

إذا كنت تخشى اعراض انسحاب الحشيش وترغب في الإقلاع عنه، لا تتردد في الاتصال بمركز قويم المتخصص في علاج الإدمان، الذي يساعدك في تخطي الأعراض الانسحابية ويضمن لك عدم الرجوع إليه بإذن الله.