قائمة بأخطر أنواع الإدمان

أشهر أنواع المخدرات الخطيرة

الكحوليات

الكحوليات من أصعب أنواع الإدمان المنتشرة بين الناس والتي تسبب الإدمان بسهولة، فبمجرد التعرض لضغط ما عصبى أو وجود مشاكل أسرية أو التعرض لمشكلة صحية، يبدأ الشخص بتجربة شرب الكحول.
جدير بالذكر أن للكحول أيضًا تأثير على الجسد حيث يسبب أعراض انسحاب عند محاولة الإقلاع عنه، وعلى عكس بعض من المخدرات فهو الأخطر فى أعراض انسحابية، حيث يتعرض الفرد إلى هلوسة شديدة وتشنجات وارتعاش، وهناك من يتعرض لدرجة حرارة مرتفعة وتزداد لديه نبضات القلب ويظهر كل ذلك من خلال التعرق والهذيان الارتعاشي والارتجاف.

التأثير

تحتوى الكحوليات على مادة الإيثانول والتى تسبب بعض التفاعلات الكيميائية فى العقل.

  • بمجرد شرب الكحوليات باستمرار يبدأ عقلك باستيعاب تلك المادة بأنها مادة طبيعية لتناولها، ويبدء بطلب شربها باستمرار.
  • بعد شرب الكحوليات يقوم الناقل العصبى بتهدئة العقل، ما يعطي شعور بالراحة والتوازن وعدم التفكير فى أى شئ.
  • الشعور الاسترخاء يمنع الجسم من القيام بأى مجهود والذي يسبب مشاكل فى الذاكرة لدى الشخص وعدم قدرته على التحرك بشكل سليم.
  • تتكرر تلك العملية فى كل مرة يتم شرب الكحوليات فيها، حتى يعتاد العقل على هذا الوضع ويحتاج الفرد بعدها كمية أكبر للوصول لنفس حالة الاسترخاء مرة أخرى.
  • تبدأ بعض ذلك أمراض الكبد وظهور مشاكل الجهاز الهضمي واضطرابات قلبية، وأصعب ما يتعرض له الفرد هو صعوبة القيام بالمهام اليومية البسيطة ما يجعله راغب فى شرب المزيد.

الهيروين

الهيروين من المواد المخدرة التي تعتبر منتشرة حول العالم بشكل كبير، متوفرة بأشكال كثيرة وتعتبر من أكثر المواد الأفيونية تأثيرًا، كلمة أفيونية تعنى إعطاء الشعور بالراحة والاسترخاء حتى النوم وهذا هو تأثير الهيروين.
الهيروين كمادة فعالة يمنع الشعور بالألم كما يعطى للشخص أحساس النشوة، ولكن بمجرد إدمانها ومحاولة التخلص منها يتعرض الشخص إلى الآتى: ألم بالعضلات والعظام، التعرق الشديد والارتعاش، الإسهال والغثيان، الإثارة والتى يرتبط معها القلق، وقد تصل حتى صرخات الرعب، وفى حالة الزيادة حتى خمس أضعاف الجرعة الطبيعة يعرض الفرد للوفاة.

فريقنا الطبي موجود لدعمك ومساعدتك فلا تتردد بالتواصل الان
الإدمان مشكلة ولدينا الحل في قويم بادر بطلب استشارتك وسنتواصل معك بسرية.

تأثير الهيروين عند تعاطيه:

  • يرتبط الهيروين بالخلايا المستقبلة للمواد الأفيونية، و يحولها الجسم إلى مورفين بمجرد تعاطيه ، فيعطي الشخص الشعور بالمتعة والاسترخاء.
  • تلك الحالة من المتعة تعطى الرغبة في تعاطي الهيروين مرارًا وبدون أى أنتباه لها.
  • يعتاد العقل عليها ويحتاج الفرد بعد ذلك لمستوى أعلى من الأفيون حتى يشعر بنفس اللذة.
  • وبمجرد استيعاب الشخص للإدمان ومحاولة الابتعاد عنها يبدأ العقل في محاولة إلى أسترجاع التوازن من جديد.
  • مما يجعل الفرد بحاجة للمواد الأفيونية مرة ثانية.

لذا الفرد بحاجة إلى محفز قوى ومكان مناسب للتخلص من إدمان الهيروين ولا يوجد أفضل من مركز قويم لعلاج الإدمان، حيث يحتوى المركز على مجموعة من أفضل الأطباء وطرق حديثة للتخلص من أعراض الانسحاب بسهولة.

الكوكايين

تعاطي الكوكايين يعتبر أخطر أنواع الإدمان، تكمن خطورته في طريقة تعاطيه وتأثيره الضار جداً على الجسم.
من خلال بعض الدراسات التى أجريت على مدمني الكوكايين وجد أنه مادة الكوكايين تغيير جينات الفرد، حيث تجعل الفرد راغب في تعاطي الكوكايين ويصعب التخلص منه بمفرده.

تأثير الكوكايين

  • عند تعاطى الكوكايين يشعر المتعاطي بالسعادة والمتعة المزيفة نتيجة ارسال إشارات للعقل.
  • عند إيقاف تلك العملية الطبيعة، يتراكم الدوبامين عوضًا عن تلاشيه، ويزيد شعور المدمن بالمتعة.
  • ولكن مفعول الكوكايين يتلاشى سريعًا، وترجع مستويات الدوبامين لطبيعتها.
  • وهذا الأمر ما يزيد الرغبة فى زيادة مقدار الكوكايين عند تعاطيه لزيادة مدة المفعول.

أبرز أعراض الكوكايين على المدى القصير مثل: الدوخة، التهيج، الرعشة، الغثيان وألم البطن، سرعان دقات القلب وارتفاع ضغط الدم، وفى بعض الأحيان ارتفاع درجة الحرارة.
ولكن تكمن خطورة الكوكايين في تعاطيه على المدى الطويل، حيث يسبب: اضطرابات حركة، اضطرابات فى المخ، مرض الذهان، ضعف الإدراك، ومشاكل القلب.

المواد الأفيونية

يتم تعريف المواد الأفيونية على أنها عقاقير طبية مسكنة للآلام، ومن هذه المواد الموصوفة طبيا الفنتانيل والكوديين والميثادون والمورفين، وبعضها مواد غير مشروعة ولا يتم وصفها مثل الهيروين.

القنب

القتب أو ما يعرف بالحشيش أو البرعم أو الأعشاب أو الماريجوانا أو الجنجا أو الأعشاب، هي مصطلحات عامية لأوراق وسيقان نبات القنب، وعادة يتم تدخينها في سيجارة ملفوفة، والتعاطي المستمر لها قد يسبب أضرار جسيمة بالقلب والرئة، ومع استخدامه طويل الأمد قد يصاب المدمن بتلف أنسجة الدماغ أو سرطان المخ.

الأمفيتامين

هناك نوعان من الأمفيتامينات هما:

  • الأمفيتامينات المشروعة: مثل أديرال وديكسيدرين.
  • الأمفيتامينات الغير مشروعة: مثل الميثامفيتامين والاكستاسي.

النيكوتين

بالتأكيد التدخين يعتبر حالة الإدمان القانونية التى يسمح بها ويمكن تناولها أمام الجميع، دائمًا ما يعزز الموقف تناولها حيث يمكنك تناولها أثناء قيادة السيارة أو التحدث عبر الهاتف أو عند شرب القهوة، ففى كل مرة تقوم بذلك الموقف يعزز عقلك واحتياجك للنيكوتين.
تزداد فرصة إدمان النيكوتين من خلال توافر بعض العوامل، والتى من ضمنها العمر حيث يعد بداية التدخين فى سنوات المراهقة يصعب من إمكانية الإقلاع عنه، وإذا كان أحد أقربائك مدخن يزيد من إمكانية الفرد للتدخين، ويلعب الاكتئاب دور كبير فى زيادة الرغبة كما للعامل الوراثى احتمالية ايضًا.

عمل النيكوتين فى الجسم

  • يصل النيكوتين الموجود فى تبغ السجائر بشكل سريع جدًا إلى الدماغ بمجرد استنشاق السجائر.
  • يزيد النيكون إفراز الناقلات العصبية وهي عبارة عن مواد كيميائية في الدماغ.
  • تساعد الناقلات العصبية فى الشعور والمزاج الجيد والسعادة، وهذا ما يعززه النيكوتين.
  • وكلما قمت بالتدخين ازدادت رغبتك في زيادة الجرعة والشعور بسعادة أكبر.
  • يدمر التدخين خلايا الرئة ويعرضها للكثير من الأمراض والتى أشهرها سرطان الرئة، كما يزيد من إمكانية التعرض لأنواع سرطانات أخرى مثل: سرطان الفم أو سرطان البلعوم، سرطان عنق الرحم للسيدات، سرطان البنكرياس، سرطان الكلى، سرطان المثانة.
  • كما أنه يزيد من فرصة التعرض لداء السكرى وبعض من مشاكل العين، وبالتأكيد تتعرض الدورة الدموية لاضطرابات مما يؤثر على القلب، ويسبب العقم وضعف القدرة الجنسية، كما أنه يضعف المناعة مما يليها من أمراض مختلفة.

شرح أعراض الإدمان بالتفصيل

لعلك سمعت جملة لا أحد يختار طريقه بنفسه، ولكنها مقولة شائعة خاطئة ، ونفيها هي جملة أنا من أريد فعل هذا الشيء سواء سلبي أو إيجابي، لذا أنا قررت وبناءا عليه سأتحمل القرار المصيري، وعواقب الإصرار على تناول المخدرات وهي الإدمان، والذي قد يصاحبه بعض الأعراض النفسية والجسدية والسلوكية مثل:

الأعراض النفسية:

تكون شائعة الظهور مع أول مرة يتعاطى فيها المريض المخدرات ومنها:

التقلبات المزاجية

المريض هنا لا يستطيع فهم نفسه أو فهم ما يريده، حيث تتغير نفسيته من حالة السعادة إلى حالة الحزن، ومن حالة النشاط إلى حالة الاكتئاب.

قلة احترام الذات

يشعر المدمن بأن قيمته أمام نفسه والآخرين صفر، نظرا لما يعرفه عن حالة المدمنين ونظرة المجتمع لهم، ولكنه قطار يرحل بلا عودة يظل يتعاطى الحبوب بالرغم من إدراكه لموقفه.

الاكتئاب

أحد العلامات النفسية التي تصيب المدمن أنه لا يشعر بأي شغف تجاه الحياة، أي أنه لا يرغب في أن يكون أسرته، ولا يرغب في الشروع إلى أعماله، ولا يحب أن يتحدث إلى أحد، يريد الراحة وعدم فعل أي شيء يحتاج إلى مجهود ذاتي.

القلق

واحدة من أكثر اعراض الإدمان شيوعا، وفيها ينتاب المتعاطي شعور القلق والخوف، ويسيطر عليه طوال الوقت، يخاف من أن يعرف أحد أنه يتعاطى، ويخاف من مستقبله، ويخشى الموت ولكنه منحصر في زاوية لا يخرج منها.

الهلاوس

يسمع المدمن اشياء قد لا تبدو كما في الواقع، كما أنه يرى أشياء غير موجودة في الحقيقة، وبناءا عليه فأنه يتمتم بكلمات ويفعل حركات غير مفهومة.

الأعراض السلوكية:

إدمان المخدرات قد يصاحبه تغيرات سلوكية كبيرة، وملحوظة منها:

افتعال المشاكل

مدمن المخدرات لا يستطيع أن يجلس بدون افتعال مشكلة، لأن هواجس أفكاره تسيطر عليه إلى حد ما، وغالبا هذا قد يتسبب في مشاكل الطلاق والانفصال.

السلوك الغير متحضر

يتخذ المدمن سلوك غير نزيه وغير متحضر مع الغير مثل رفع مستوى صوته، والغضب المتكرر، الحركات بلا معنى، وهذا ما يجعل الآخرين ينفرون منه ويبتعدون عنه.

فقدان الاهتمام

لا يهتم المدمن بالأنشطة الذي كان يفعلها سابقا مثل الرسم والتصوير الفوتوغرافي، وهذه الأنشطة يمتنع عن ممارستها.

المظهر

يفتقر مدمن الحبوب للاهتمام بالمظهر أو الشكل الخارجي، ويفشل في تحقيق النجاح في مقابلات العمل بسبب مظهره، كما أن نظافته الشخصية متضررة فلا يستحم أو يستخدم مساحيق العناية بالجسم والشعر.

ضعف الأداء

ضعف المستوى الدراسي أو المهني، سواء كنت موظف في شركة أو طالب في مدرسة مع الوقت سينخفض أداؤك بشكل ملحوظ وسيصبح التعليم والعمل هما آخر أولوياتك.

الابتعاد عن التواصل

لا يتواصل المدمن مع الآخرين؛ أنه لا يستطيع محاورتهم بشكل جيد بسبب فقدانه الثقة في نفسه.

الأعراض الجسدية

يشعر المدمن باختلاف في أنشطة جسمه وأدائها، وهذا ما يجعله يتوقف عن تناول المخدرات، ومن هذه الأعراض:

الأرق

المدمن يستطيع الجلوس على الأريكة بدون تحرك، وبدون إبداء رد فعل أو حتى النوم لمدة ٢٤ ساعة، كلما يضع رأسه على الوسادة يصاب بالهلاوس ونوبات الفزع.

فقدان التركيز

مع الوقت ومع استمرار تناول المخدرات يشعر المدمن أنه لا يستطيع التركيز في شيء سواء دراسة أو عمل، وغالبا يظل اغلب أوقاته في السرير، ولا يشعر بما يجري حوله.

الشعور بالتعب

التعب والإعياء واحدة من أعراض الحمى، ولكنها أيضا قد تصيب متعاطي الحبوب، ولكنها تظل مرافقة له طالما لم يتوقف عن تناولها.

فقدان الشهية

لا يتناول المدمن الأطعمة الغذائية، ولا يشعر بأنه في حاجة إلى تناولها، وهذا ما يصاحبه نقص الوزن الناتج عن الأنيميا الحادة ومرض فقر الدم.

أمراض القلب

واحدة من أعراض الإدمان الأكثر خطورة، وهي قد يصاب مدمن المخدرات بمشاكل في القلب مثل الجلطات وضيق الأوردة الناتج عن الحقن المخدرة الغير مشروعة التي تؤدي إلى تلف الأوردة والشرايين، وبالتالي فإن دورة عودة الدم من الجسم إلى القلب لن تتم بشكل صحيح.

أمراض الرئة

يصاب المدمن على تناول المخدرات بالدخان مثل الكوكايين والبانجو بأمراض الرئة المزمنة، وعدم انتظام في التنفس من ثم يصاب بمرض الربو.